الشعور بالمسؤولية.. 0

تغيّر الزمان وتبدّل الناس وتشعّبت الحياة، وبالتالي ولّت الأيام الجميلة.. هكذا يحلو للبعض أن يتحدثوا دائما، وهو أمر يمكن التغاضي عنه لو كان مجرّد مقارنات بين الماضي والحاضر أو حنين إلى الأيام الخوالي وما تحمله من صفاء ونقاء ربّما عاشه الكبار في زمن غير زماننا الذي زاد فيه الهرج والمرج وكثرت فيه الوسائل الحديثة وما أضافته على معيشتنا وطرق اتصال الناس بعضهم ببعض..

أكثر تفاصيل

العام الجديد.. والأهداف 0

العام الجديد على الأبواب.. فأيّ الأسئلة أكثر إلحاحا عند الجميع، وعند الشباب على وجه الخصوص.. وهل يعقل أن تمرّ هذه الأيام كغيرها دون مراجعة أو حساب.. إن شمس العام الجديد ستشرق على جميع الأحياء، لكن المفارقة أنها تشرق على البعض حاملة معها الجديد المفيد، وتشرق على آخرين كسالف الأيام والسنين الخوالي.

أكثر تفاصيل

المتوجسون من سيادة القانون 0

قال بعد أن أطلق العنان لزفرة طويلة من أعماق الأعماق: الأفضل أن يظل الوضع كما هو الآن، وتظل البلاد بهذا القدر من الفوضى والارتجالية وسيادة منطق الرشوة والواسطة والمحسوبية. هذا الكلام لمواطن عادي تلفّظ به على مسمعي بعد أن عبّرت أمامه عن رأيي في الأوضاع السائدة وتحدثت بحماس عن الديمقراطية ودولة القانون التي يتساوى في رحابها الجميع، وعن ذلك اليوم المنتظر الذي تختفي فيه، أو تكاد على الأقل، مظاهر الرشاوى والتهرب من القانون والتلاعب بحقوق المواطن باسم هذا المواطن، والثراء غير المشروع ونهب مال الدولة باسم الدولة.

أكثر تفاصيل

لا تحزن يا صديقي.. سيأتي يوم تتهاوى فيه أعمدة الفساد 0

تحدث معي بمرارة من يحب وطنه ويخاف عليه، بل يشفق عليه أشد الإشفاق... تحدث عن مظاهر الفساد التي بدأت تزداد طولا وعرضا، وتتضخم أفقيا وعموديا.. استمعت إليه بهدوء، وتركته يكمل كل حديثه، وأصخت سمعي وهو ينهي شكواه بزفرة حارة خرجت من أعماق الأعماق..

أكثر تفاصيل

رمضان.. ولحم الخروف 0

أنشودة جميلة تؤديها فرقة الفردوس، تتحدث عن الوادي حيث البداية من النخيل والقِباب والظلّ الظّليل، ثم الرمال التي تبهج النفس بالسرور، ثم يأتي ذلك البيت الذي يقول: لباسي في الشتاء من صوفٍ، وطعامي من لحم الخروف.. ثم تُختتم الأنشودة بتحيات فرقة الفردوس للإنشاد ومهندس الصوت علي بلّيمة، وشاعر الفرقة الصادق معامرة.

أكثر تفاصيل

بين التشريعية والمحليّة 0

الوصول إلى فهم معطيات ومجريات الحراك الانتخابي المحليّ الجاري في حاجة إلى عودة متأنّية لما حدث في انتخابات العاشر من ماي الماضي، حيث قوائم المترشحين للمجلس الشعبي الوطني.. لقد حملت تلك القوائم نسبة من الكفاءات والشخصيات المخلصة النزيهة، لكنّها اختفت وسط خليط عجيب من محترفي الكذب والخداع والتمثيل على الناس بدعوى السعي لتمثيلهم والدفاع عن مصالحهم.

أكثر تفاصيل

أمّ المعارك.. 0

أزمة السكن تعود دائما إلى الواجهة مع كل حكومة جديدة، أو شبه جديدة، وهكذا تُسيل الكثير من الحبر وتستهلك ساعات وساعات من مناقشات النواب لبرنامج الحكومة، ثم يسهبُ الوزير الأول، كما في حالة عبد المالك سلاّل هذه الأيام، في الحديث عن الأزمة المزمنة، أو التي أراد لها البعض أن تكون مزمنة.

أكثر تفاصيل
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7